مسؤول يكشف تأثير فيروس كورونا على معرض إكسبو 2020 دبي

2020-03-13T15:05:46+04:00
2020-03-13T15:07:11+04:00
مال واعمال
13 مارس 2020308 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 8 أشهر
مسؤول يكشف تأثير فيروس كورونا على معرض إكسبو 2020 دبي

معلومة | ابوظبي – الامارات   

أكد متحدث باسم معرض إكسبو 2020 دبي، أن صحة وسلامة كل شخص يزور المعرض أو يعمل فيه أمر ذو أهمية قصوى.

وقال المتحدث باسم المعرض ردًا على استفسار “مباشر” بشأن التوقعات السلبية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، إن السلطات الإماراتية يقظة باستمرار، وتواصل مراقبة الموقف واتخاذ التدابير الوقائية والاحترازية اللازمة لاحتواء الانتشار السريع للفيروس.

وتابع المتحدث: “ندرك الصعوبة التي يواجهها العالم اليوم، وأن هذه لحظات غير مسبوقة،  ولن يفتح إكسبو أبوابه أمام الزوار قبل أكتوبر تشرين الأول من العام الجاري”.

وذكر المتحدث باسم المعرض، إنه يتم التشاور عن كثب مع السلطات المحلية والمكتب الدولي للمعارض في باريس بشأن تطورات الوضع.

واختتم المتحدث: “جميع الخطط والاستعدادات الخاصة بإكسبو 2020 دبي لا تزال على المسار الصحيح، ونتطلع للترحيب بالعالم للاحتفاء بقوة الشراكة وتضامن الإنسانية في وقت لاحق من العام الجاري”.

وظهرت أول حالة إصابة في الإمارات في 29 يناير/كانون الثاني من عام 2020 أي نحو أكثر من شهر تقريباً، إلا أنها تزايدت داخل الإمارات باكتشاف إصابات متعددة من جنسيات مختلفة بفيروس كورونا المستجد، ليصل إجمالي عدد المصابين بفيروس “كورونا” داخل دولة الإمارات إلى 85 حالة حتى الآن، تعافى منها 12 حالة.

وجاء شهر فبراير/شباط من العام الجاري، مع تفشي فيروس “كورونا” حول العالم ما أثر على شهية المستثمرين في أسواق الأسهم خاصة مع إعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ.

أما مع بداية شهر مارس/أذار الجاري، فاجأ الاحتياطي الفيدرالي الجميع بقرار خفض معدل الفائدة الأساسي 50 نقطة أساس ليصل إلى مستوى يتراوح بين 1 بالمائة إلى 1.25 بالمائة.

وأجمع أعضاء الفيدرالي على قرار خفض الفائدة في اجتماع مفاجئ، مع انتشار فيروس كورونا ومخاوف من أضراره على الاقتصاد العالمي.

وعلى إثر ذلك خفض المركزي الإماراتي الفائدة ما أثار المخاوف لدى المستثمرين من تأثيرات الفيروس على الاقتصاد، خاصة مع إعلانه تعميم للبنوك بضمان الحماية اللازمة للمستهلكين، والحفاظ على استقرار النظام المصرفي، والمراقبة المستمرة للوضع الائتماني في الدولة، بهدف خفض التأثيرات السلبية لتفشي فيروس كورونا (كوفيد 19) على الاقتصاد إلى أدنى حد ممكن.

وفاجأت منظمة الصحة العالمية العالم بإعلانها أن فيروس كورونا أصبح وباءً عالمياً مع انتشاره في 113 دولة ومنطقة حول العالم، حيث تجاوزت إصابات فيروس كورونا أكثر من 126 ألف شخص مع نهاية الأسبوع الماضي مع تجاوز عدد الوفيات 4.6 آلاف حالة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.