هل سألتم أنفسكم ما هو الفرق بين الجامع والمسجد؟

2020-03-04T15:08:47+04:00
2020-03-04T21:45:49+04:00
واحة الايمان
4 مارس 2020260 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 8 أشهر
هل سألتم أنفسكم ما هو الفرق بين الجامع والمسجد؟

المسجد والجامع هي بيوت الله تعالى التي يؤدى فيهما الركن الثاني في الإسلام، الصلاة. وهو الغرض الأساسي منهما هذا بالإضافة إلى أغراض أخرى متعددة، مثل الاحتفال ببعض المناسبات الدينية كالمولد النبوي والإسراء والمعراج، وتؤدى فيهما صلاة العيدين (الأضحى، والفطر)،

وتتفّق المساجد والجوامع في أمور وتختلف في أمور أخرى سواء كانت من حيث العبادة، أو الحكم الشرعي، أو العمارة. شاهد أيضاً: اجمل مسجد في العالم فما الفرق بين المسجد والجامع؟

المسجد يطلق على المكان الذي تؤدى فيه الصلوات الخمس، وقد سمّي هكذا لأنّه مكان للسجود لله تعالى، أمّا أصل كلمة مسجد هو العربية القديمة، وقد تم اشتقاقها فيما بعد إلى الإنجليزية، واللاتينية، والفارسية،

وقد قال صلى الله عليه وسلم: (أُعْطِيتُ خَمْسًا لم يُعْطَهُنَّ أَحَدٌ قَبْلِي: نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ، وَجُعِلَتْ لي الْأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا فَأَيُّمَا رَجُلٍ من أُمَّتِي أَدْرَكَتْهُ الصَّلَاةُ فَلْيُصَلِّ، وَأُحِلَّتْ لي الْمَغَانِمُ ولم تَحِلَّ لِأَحَدٍ قَبْلِي، وَأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ، وكان النبي يُبْعَثُ إلى قَوْمِهِ خَاصَّةً وَبُعِثْتُ إلى الناس).

أول المساجد التي بنيت على الأرض هو المسجد الحرام، والدليل على ذلك رواية أبو ذر الغفاري الذي قال: (قلت يا رسول أي مسجد وضع في الأرض أولاً؟ قال المسجد الحرام)، وبعد هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ووصوله إلى المدينة قام مباشرة ببناء المسجد النبوي سنة 1905م والذي شكل إحدى ركائز قيام الدولة الإسلامية. الجامعهو مسجد خاص تؤدى فيه صلاة الجمعة بالإضافة إلى الصلوات الخمس الأخرى، ويحصل فيه اعتكاف، وسمي بالجامع لأنّه يجمع الناس لأداء صلاح الجمعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.